الاثنين، 9 يوليو، 2012

العلم نور


كانت أول اّية نزلت فى القراّن هي( اقرأ ) فالله يحثنا على القراءة والعلم والتعلم فلا نهضة لآمة ولا فلاح لانسان الا بذلك فالعلم سلاح من يتسلح به يصبح قويا بين الناس . فاقرأ وتعلم ولاتبخل على نفسك بهذا الزاد الكريم وكلما زاد عدد ماقرات زادت قوتك وقيمتك فى الحياة ومن هذا المنطلق قمت بتجميع عدة اّيات قراّنية و أحاديث نبوية و أقوال للعلماء والعظماء والحكماء تؤكد قيمة وأهمية العلم والتعلم ..



اّيات قراّنية

بسم الله الرحمن الرحيم

(اقرأ باسم ربك الذى خلق)

(شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط)

(يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات)

(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)

(إنما يخشى الله من عباده العلماء)

(وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا)

(وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون)

( وقل رب زدنى علما)
  



أحاديث شريفة

- عن ‏ ‏أبي أمامة الباهلي ‏ ‏قال ‏ذكر لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رجلان أحدهما عابد والآخر عالم فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم ثم قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب صحيح

 - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة. رواه مسلم

- وعنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له. رواه مسلم 

- عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار رواه البخاري
 
 - وعنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله تعالى وما والاه وعالما أو متعلما رواه الترمذي
 
- وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع رواه الترمذي وقال حديث حسن

- وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سلك طريقا يبتغي فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر رواه أبو داود والترمذي


أبيات شعر

- كم يرفع العلم أشخاصاً الى رتب ... ويخفض الجهل أشخاصاً بلا أدب

- ليس اليتيم يتيم المال والأب ... ان اليتيم يتيم العلم والأدب

- نعم الأنيس ان خلوت كتاب ... تلهو به إن خانك الاصحاب
لامفشياً سراً اذا استودعته ... وتفاد منه حكمة وصواب


- العلم مغرس كل فخر فافتخر ... واحذر يفوتك فخر ذاك المغرس
فلعل يوماً إن حضرت مجلسٍ ... كنت الرئيس وفخر ذاك المجلس
الشافعي


- رأيت العلم صاحبه كريمٌ ... ولو ولدته آباء لئامُ
فلولا العلم ما سعدت رجالٌ ... ولا عُرف الحلال ولا الحرام
الشافعي


- بالعلم والمال يبني الناس ملكهم ... لم يُبن ملك على جهلٍ وإقلالِ
كفاني ثراءً أنني غير جاهلٍ ... وأكثر أرباب الغنى اليوم جهالُ
احمد شوقي


- تركت النوم ربي في الليالي ... لأجل رضاك يا مولى الموالي

فوفقني الى تحصيل علم ... وبلغني الى أقصى المعالي


- العلم كنز وذخر لا فناء له ... نعمَ القرين إذا ما صاحب الصحبا -"أبو الأسود الدؤلي"



أقوال مأثورة

- من اراد الدنيا فعليه بالعلم ومن أراد الآخره فعليه بالعلم

-  من ظن أنه يستغني عن التعلّم فليبكِ على نفسه  - "أبو يوسف تلميذ أبي حنيفة"

- العلم كالأرض لا يمكننا أن نمتلك منه سوى القليل -"فولتير"

- أول العبادة الصمت، ثم طلب العلم، ثم العمل به، ثم حفظه، ثم نشره - "سفيان الثورى"

- إنما يذهب العلم النسيان وترك المذاكرة - " الزهري "

- قال أحد ملوك  الهند لأولاده وكان له أربعون ولدا: يا بني أكثروا النظر في الكتب وازدادوا في كل يوم حرفا فأن ثلاثة لا يستوحشون في غربة، الفقيه العالم والبطل الشجاع والحلو اللسان الكثير مخارج الرأي.


- العلم شيء لا ير في المنام ولا يورث عن الاعمام ولا يستعار من الـــكرام ولايظبط باللجام ولا يصطاد بالسهام وهو شيء لايصلح الا للغرس ولايغرس الا في الــنفس.

-  علّم الناس علمك، وتعلّم علم غيرك، فتكون قد أتقنت علمك، وعَلِمْتَ ما لم تعلم - "الحسن بن على بن أبى طالب".

-  ليس معي من فضيلة العلم إلا علمي بأني لست بعالم - "أبقراط"

-  العلم إن لم ينفعك لم يضرك - "عمر بن الخطاب"

- العلم يبني بيوتا لا عماد لها .. والجهل يهدم بيت العز والكرم

- من لم ينفعه العلم لم يأمن ضرر الجهل- "أرسطو"

 - قليل من العلم مع العمل به أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به- "أفلاطون"

- المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم والحرية والإخاء والوفاء- "ميخائيل نعمة"

- عجبت لمن لم يطلب العلم كيف تدعوه نفسه إلى مكرمة- "عبد الله بن المبارك"

- الإنسان إنسان بالقوة إذا لم يعلم، فإذا علم كان إنسانا بالفعل - "داوود الانطاكى"

- من أعطى أخاه المال فقد أعطاه خزائنه ، ومن أعطاه علمه ونصيحته فقد وهب له نفسه- "ديموقريطس"


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

__


1 التعليقات:


جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/
معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
http://iqra.mediu.edu.my/eBooks/index.htm

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مَن لا نبي بعده.
وبعد:
فمعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها برنامج إلكتروني -غير ربحيّ- ينطلق من المدينة المنورة مأرز الإيمان، ومهاجَر النبي صلى الله عليه وسلم، ويعتبر من أساسيات مشروع جامعة المدينة العالمية. وقد روعي في تصميمه أحدث الطرق البرمجية لتسهيل إيصال المادة العلمية للطالب مهما بعد مكانه، كما تمت ترجمة جميع دروس المعهد وبرامجه المساعدة المختلفة إلى ما يربو على أربعين لغة ليكون تمهيدا للدارسين في متابعة دراساتهم في المراحل الجامعية المختلفة. كل ذلك يتم عرْضه على الشبكة العالمية للمعلومات "الإنترنت"، بأسلوب يحقِّق الفائدة العلمية المرجوّة للدّارسين في شتّى بقاع الأرض، بطريقة عرْض تتناسب مع ما يَخدم الدّارس ويُوفِّر عليه الجهد والوقت؛ وذلك بالاستفادة القصوى ممّا تُتيحه التقنيةُ الحديثة من إمكانات في في مجال الوسائط المتعددة والتصفّح والعرْض والبحث.
والمأمول -بإذن الله- أن يكون هذا الموقع لَبنة ضمن ما هو قائم من مواقع تعليمية في خدمة اللغة العربية، لغة القرآن الكريم، معطاء ثماره لجميع أبناء أمتنا الغالية.
وفي هذا الإطار العامّ، يسعى الموقع لتحقيق الأهداف الآتية:
أولاً: تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بأسهل الطرق والوسائل.
ثانياً: الإسهام في الدَّوْر الرِّيادي للمدينة المنورة بأن تكون مصدر إشعاع علْميّ، وذلك من خلال تعليم اللغة العربية كتابة وقراءة على الشبكة العالمية للمعلومات "الإنترنت".
ثالثاً:خدمة المسلمين في شتى بقاع المعمورة وذلك بإيصال المادة العلمية إليهم في بلدانهم لفهم تعاليم دينهم بأيسر الطُّرق وأقربها.
رابعاً: السّعي لبناء معهد إلكتروني متكامل يعنى بتعليم اللغة العربية كتابة وقراءة، وذلك عن طريق إسهام المُطَّلعين على هذا المعهد بجهودهم، وترسيخ مبدأ أن العلْم رحِم بين أهله.
وإنّ القائمين على هذا الموقع يُؤكّدون لكل متصفِّح ومستفيدأنّ هذا الموقع يعتمد -بعد عون الله وتوفيقه- في زيادة رصيده من حيث تطوير بنائه وتوسع خدماته، على مقدار التعاون مِن قِبل الدارسين والخبراء في مجال التعليم عن بعد، في إثراء هذا المعهد ومدّ يد العون والمساعدة والإسهام فيه بكلّ جهد ممكن، بما في ذلك الدّعم المالي والجهد الذاتي.
سائلين المولى عزّ وجلّ أن يجعل هذا العمل عملاً مباركاً، وأن يجعله صَدقة جارية لكلّ مَن ساهم فيه، وأن يجعله عملاً صالحاً، ولِوجهه خالصاً، وأن لا يجعل لأحدٍ فيه شركاً.
والله الموفّق والهادي إلى سواء السبيل
مستويات الدراسة بالمعهد:
http://iqra.mediu.edu.my/eBooks/index.htm
. كتاب إلكتروني لتعلم اللغة العربية

مع تحيات/

جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/
معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
http://iqra.mediu.edu.my/eBooks/index.htm



إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More